الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017

تعمل كشريك لبرنامج المناصرة الفردية والجماهيرية في تقديم الاستشارات القانونية  و التمثيل القضائي ، و تخدم المجتمع المقدسي بكافة فئاته وخاصة النساء اللواتي يشكلن اكثر من 70% من المستفيدين من البرنامج ، لتمكين الافراد والجماعات لحل مشاكلهم على متسوى قانوني .

 يعمل في العيادة الحقوقية محاميين  يساندهم مجموعة من المتطوعين والمتدربين في المجال الحقوقي والذين يزودون الفئات المهمشة بالمعرفة والمهارات التي تساعدها في حل مشاكلهم والتعامل مع نظام الخدمات القائم بلغة قانونية، حيث تتمركز معظم المعلومات التي تقدمها العيادة الحقوقية حول الحقوق الاجتماعية والاقتصادية التي تحرم منها فئات عديدة في القدس الشرقية من خلال تقديم الاستشارات القانونية الفردية وتنظيم مؤسسات المجتمع وحشد الطاقات ويتم العمل على احداث التغير على مستوى التشريعات والقوانين  الإدارية التي تم فرضها على المقدسيين أبان إحتلال المدينة المقدسة و ضمها عام 1967 م وإعتبار سكانها مقيمين دائمين غير مواطنين يمكنهم الحصول على بعض الحقوق الإجتماعية المشروطة بتثبيت اقامتهم التي من الممكن أن يفقدوها أن لم يستطيعوا تأكيد تواجدهم الدائم مدعومين بالوثائق و المستندات .

العيادة القانونية في مخيم شعفاط :

اهتماما من مركز العمل المجتمعي بتوسيع خدمات المناصرة الفردية و الجماهيرية للمجتمع المقدسي وتوفير الدعم و التوعية في مجالات الحقوق الاجتماعية ، الاقتصادية ، التعليمية ، و الثقافية المتعلقة باحتياجات المجتمع المقدسي و المتأثرة بسياسات الخدمات الاسرائيلية الرسمية لتصل الى اكثر المناطق حاجة .

تم افتتاح العيادة الحقوقية في مخيم شعفاط وذلك بتاريخ 7\6\2009 لتكون  العيادة الحقوقية الأولى في مخيم شعفاط بالتعاون مع المركز النسوي في مخيم شعفاط ، بدعم من صندوق البلديات الايطالي وبشراكة مع كل من مقاطعة روما ،نابولي ، وميلانو في ايطاليا.