الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2019

نجح مركز العمل المجتمعي في البلدة القديمة في تبرئة سيدة طاعنة في السن( 78 عاما)  , حيث وجهت اليها لائحة اتهام بعدم الانصياع لأمر هدم منزل في جبل المكبر وذلك بعد اثبات عدم اهليتها للمثول امام المحكمة ,رغم رفض اللجنة اللوائية النفسية لهذا الطلب.

وكانت السيدة عائشة  قد أدينت في عام 2001  بإدعاء اضافة 66 مترا بدون ترخيص، ليحكم عليها في هذا الصدد بمخالفة تبلغ 23,000 شيكل, وبالتالي يكون لها الخيار اما ان تحصل على الترخيص أو تهدم الاضافات ، او ان تتقدم بطلب تمديد لدى المحكمة .

وفي عام 2008 وجهت المحكمة ادعاء ثانٍ بتهمة عدم الانصياع لامر المحكمة,كما تم تقديم لائحة اتهام جديدة ضد المنتفعة  عام 2012، ومن خلال حضورالمذكورة أعلاه الى إحدى الجلسات المحكمة في شهر شباط من عام 2013 وبناء على طلب محامي العيادة  القانونية تم تحويل المنتفعة للجنة الطبية النفسية الخاصة بالدولة للتأكد من وضعها النفسي والتي قررت بدورها ان السيدة مؤهلة للمثول أمام المحكمة . ورغم ذلك نجح طاقم العيادة القانونية في اقناع المحكمة على عدم اهلية السيدة عائشة ، حيث انه ومنذ المثول الاول للسيدة امام المحكمة وفي جلسة الاجابة على التهم تم الطعن ان السيدة غير قادرة على استيعاب التهمة,وفي الجلسة التالية، شكك القاضي في مدى اهليتها، ليتم الاتفاق بعدها بين محامي المركز والنيابة العامة على احالة المتهمة الى لجنة المعالجة، والتي بدورها اقرت بعدم اهلية المنتفعة ، وبناء على ذلك تم تبرئة المتهمة والغاء لائحة الاتهام ضدها.