الأربعاء, 20 شباط/فبراير 2019

    

عقد مركز العمل المجتمعي التابع  لجامعة القدس لقاءان  قانونيان في كل من الثوري و البلدة القديمة حول قضايا البناء والترخيص والإشكاليات التي يتعرض لها المقدسين بسبب قانون البناء الاسرائيلي المفروض عليهم ، يسرت اللقاءان  منظمة المجتمع في المركز أ. إلهام شاهين .

عقد  اللقاء الأول في مقر مركز العمل المجتمعي في عقبة الخالدية  تحدث فيه محامي العيادة القانونية ، أ.محمد شهابي ، بينما عقد اللقاء الثاني في  المركز النسوي الثوري و تحدثت فيه  المحامية أمينة عبد الحق .

الهام شاهين منظمة المجتمع في مركز العمل المجتمعي في بداية اللقاءات رحبت بالحضور  وتحدثت عن مركز العمل المجتمعي والخدمات التي يقدمها ضمن برامج ونشاطات للمجتمع المحلي بكافة فئاته .خاصة ما تقدمه العيادة القانونية من استشارات قانونية مجانية تهدف لتمكين المقدسين من المحافظة على حقوقهم وحمايتها والدفاع عنها ، أثناء التعامل مع المؤسسات الرسمية الإسرائيلية كالتامين الوطني، وزارة الداخلية و البلدية خاصة والأرنونا، ودائرة الإجراء ، وقضايا البناء والترخيص.

تحدث محاميا العيادة القانونية في المركز محمد الشهابي  و أمينة عبد الحق في كلا اللقاءان عن ما تصدره  بلدية القدس الإسرائيلية من ادعاءات البناء بدون ترخيص وأيضا عن مخالفات البناء واستعمال عقار غير مرخص ومخالفات عدم الانصياع لأمر المحكمة  وما التبعات المرتبطة بها وكيفية التعامل معها. وحقوق  الفرد أمام مفتشي بلدية القدس الإسرائيلية ، الحقوق التي يستطيع الفرد الحصول عليها كحق الصمت وعدم الإدلاء بمعلومات ،و التنويه إلى أن دفع الغرامة لا يعفي من الترخيص بل يجب إرسال طلب تمديد في المدة التي عرضتها المحكمة و إلا سيتهم الشخص بارتكابه مخالفة عدم الانصياع لأمر المحكمة ، والإشارة  الى مفهوم المخطط الهيكلي التنظيمي الذي يشمل وضعية البناء بان يكون فيها مرافق عامة ،مناطق خضراء  وغيرها  من الطلبات التي  تشمل  المفهوم الهيكلي ، وان هذا المخطط للمناطق يجب أن يكون مقدم للبلدية بشكل جماعي وليس بشكل فردي  ما يسهل الاجراءات بشكل  اكبر  على المواطنين ، و  التطرق  الى خصوصية البلدة القديمة ووجود مفتش  من سلطة الاثار ايضا لأنها تعد منطقة  أثرية وغيرها من البلدة كبلدة سلوان  ايضا ، و التنويه إلى  فكرة التصوير  الجوي   التي  تقوم بها  بلدية القدس الاسرائلية التي  تكشف  ما هي المستجدات   التي  تطرأ على ابنية  المناطق والحديث عن وضعية الأرض هل هي خضراء صفراء صالحة للبناء ،وأيضا ما هو البند 212، وهو بند يخول للبلدية في احوال محددة ان تهدم اذا كان هذا الامر مهم  لما تعتقد البلدية بأنه "مصلحة عامه وذا اهمية ،  .ويكون البند موجه للبناء ذاته وليس للأشخاص وقد طبقته السلطات الاسرائيلية كسلاح لتهجير السكان في حي البستان ووادي حلوة وبعض مناطق البلدة القديمة.